المشاركات

عرض المشاركات من فبراير 21, 2010

الخبر السعيد

صورة
-----------------------------------------------

اكتب اليك بعد مرور عامين علي نشر رسالتي في بابكم‏..‏ فانا كاتبه رساله صوت القطار التي رويت لك فيها انني زوجه شابه تزوجت من موظف بشركه من شركات القطاع باحدي مدن الاقاليم وانجبنا طفلا جميلا سميناه منذ مولده الحب الكبير‏..‏ فتقدم طفلي في العمر حتي تجاوز الرابعه وكان قد احب منظر القطار الذي يمر بجوار بيتنا والف صوته فاصبح يهرع الي الشرفه كلما سمعه‏..‏ ويلوح بيديه لركابه‏..‏ ثم مرض بالكحه ذات يوم واصطحبه والده الي عياده الطبيب ففحصه واشتري والده له الدواء من الصيدليه المجاوره وسار في طريقه الي البيت وطفلنا الحبيب يمسك بيده فاذا بقطار الموت الذي خرج عن القضبان ودهم الناس والمنازل في كفر الدوار يوم‏18‏ اكتوبر‏1998,‏ يدهم بسرعته الجنونيه طفلنا الحبيب فيلقي مصرعه في لحظات امام انظار ابيه المذهول‏.‏
---------------------------------------------------------انا كاتبه هذه الرساله المولمه التي طلبت منك في ختامها ان يتبني احد اساتذه امراض النساء والولاده حالتي لكي اسعي انا وزوجي لانجاب طفل اخر يعوضنا عن طفلنا الحبيب الوحيد لان فرص حملي بعد هذا الطفل ليست…