المشاركات

ضد التيار

صورة
اكتب لك قصتي   فأنا فتاة في الخامسة والعشرين من عمري متوسطة الجمال وسمراء وخفيفة الظل، أقيم باحدى المدن الساحلية وحاصلة على شهادة جامعية ومن أسرة كبيرة جدا ولي شقيق واحد يصغرني - بدأت قصتي وأنا في السنة الثانية بكليتي حين تعرفت على شاب يسبقني في الدراسة بعام أحبني جدا وطلب الارتباط بي وفكرت في أمره ورأيته مناسبا لي من ناحية الأسرة والمستوى المادي.. فتقدم لأبي وأمي وخطبت له واستمرت الخطبة عامين اكتشفت خلالها أنه لا يستطيع تحمل أية مسؤولية وضعيف الشخصية أمام أبويه وكثير العلاقات مع فتيات آخريات، ففسخت الخطبة ثم قدمت لي الأسرة رجل أعمال عمره 40 عاما ومستواه المادي مغر جدا لأية فتاة، وعلى الرغم من عدم اقتناعي الكامل به فقد تأثرت برأي أهلي في سوء اختياري لنفسي ووافقت عليه وتزوجته خلال ثلاثة أشهر.. وكان لطيفا معي ومع أسرتي في البداية، لكنه بمرور الأيام تكشف لي بخله وكانت كل المشاكل التي بيننا بسبب البخل، ولم استطع العيش معه أكثر من ذلك فطلبت الطلاق منه وحصلت عليه بعد عام ونصف العام من الزواج، 



وحمدت الله على أ…
صورة
السنوات الجميلة
أريد أن اروي لك قصتي لك أنا فتاة في الثالثة والعشرين من عمري وحين كنت طفلة في التاسعة من عمري ذهبت إلي الشاطيء مع ابي وأمي وشقيقي في اجازة وخلال لهوي مع اخي فوق الرمال لاحظت أمي شيئا غريبا استوقفها في ظهري‏..‏ واسرت لأبي بملاحظتها وشكوكها فاتهمها بالوسوسة والخوف المبالغ فيه علي اطفالها لكن أمي لم يهنأ ها بال حتي قامت بعرضي علي أحد الأطباء فطلب اجراء العديد من التحاليل
والأشعات‏,‏ وفي النهاية قال لوالدتي انها أم ممتازة لأنها قد لاحظت شيئا قد تفوت ملاحظته علي الكثيرين‏,‏ وصارحها بانني مصابة بعيب خلقي في العمود لفقري عبارة عن اعوجاج في بعض فقراته من الأسفل إلي الأعلي وانها حالة نادرة لكنها تتطلب اجراء جراحة عاجلة لعلاجها والا فانها سوف تتفاقم ويزداد
الاعوجاج وينتهي بالتفاف العمود الفقري حول الرئتين والوفاة‏.‏وانهارت أمي حين سمعت ذلك‏,‏ وارادت ان تتأكد من صحته فعرضتني علي اربعة اطباء آخرين  اكدوا لها صحة هذا التشخيص‏,‏ وحذروها من التأخر في اجراء الجراحة‏,‏ وانتهي الأمرباختيار احد الجراحين لاجراء العملية ودخلت المستشفي قبل موعدها باسبوع لاجراء المزيد من الفحوص والتحاليل‏…
صورة
كلمات اعجبتني 
من كلمات الأستاذ : عبد الوهاب مطاوع (رحمه الله)



علمتني الحياة أن الإنسان لا ينال الاحترام من الأخرين بالضغط أو الإكراه.. ولا بالاستجداء، وإنما ينبع الإحساس بالاحترام ذاتيا تجاه الآخرين حينما يلمس المرء التزامهم بالطريق القويم في الحياة، وتصرفهم في حياتهم تصرفات تعكس اتزانهم النفسي والخلقي والتزامهم باحترام النفس وحقوق الغير..
والطريق الخاطئ متاح دائما للجميع، وهو الطريق السهل الذي لا يرد فيه المرء نفسه عن إغراء أو مصلحة عابرة حتى ولو تعارضت مع حقوق الآخرين أو متعة ولو كانت محرمة، أما الطريق الصعب فهو الطريق الذي يجاهد الإنسان فيه نفسه ويدرها عن رغائبها غير المشروعة.. ويكون جزاؤه عن جهاده فيه هو الرضا عن النفس واحترام الآخين للمرء.. والمضي في الحياة بغير مكابدة الإحساس المرير بالذنب والخوف من عقاب السماء وغدر الأيام، وليس من حق من يختار الطريق السهل أن يأسف على سقوط اعتباره لدى الآخرين، ولا أن يلومهم على ذ…

الشخصية الفولاذية

صورة
أكتب إليك وأنا لا أدري ما إذا كنت جانية أم مجنيا عليها؟ فلقد قرأت رسالة السيدة التي تتأثر بكلام والدتها وتعصي زوجها وتحرمه منها‏,‏ وحجتها في ذلك أنها لاتريد أن تعصي والدتها‏,‏ لأن رضا الأم من رضا الرب‏.‏ كما قرأت من قبل رسالة الشاب الذي يشكو من هجر زوجته وخلعها له ووضعها الشروط القاسية وتشويه صورته لدي طفلته وحثها علي أن تكرهه‏.‏ وقصتي شبيهة لهذه القصص مع بعض الاختلاف‏!‏

فأنا طبيبة أبلغ من العمر‏34‏ سنة وقد تزوجت من مدرس بإحدي الكليات منذ نحو‏7‏ سنين وكان شابا وسيما جذابا وحاصلا علي الدكتوراه من لندن‏,‏ ويعرف كيف يتعامل مع الناس والمشكلات‏,‏ وأيا كانت المشكلة فإنه يتعامل معها بكل هدوء وبابتسامة لاتفارق شفتيه حتي في أحلك اللحظات‏,‏ ولقد واجه العديد من المشكلات بالصبر وتغلب عليها حتي وصل إلي درجة استاذ مساعد‏,‏ وفي فرع نادر من العلم‏,‏ كما أنه كثير السفر إلي لندن للاستفادة من العلم‏,‏ واساتذته هناك يرشحونه دائما للمشاركة …
صورة
الشاهد

أنا شاب عمري‏31‏ عاما اعمل في وظيفة مناسبة بشركة محترمة وبمرتب معقول‏,‏ وقد تزوجت منذ‏5‏ سنوات من فتاة احببتها‏..‏ وتمنيت أن أسعد بحياتي معها وان أسعدها‏..‏ وفقني الله في اعداد مسكن مجهز بالتليفزيون والثلاجة والغسالة الاتوماتيك‏,‏ وأصبح بيتا جميلا في عين كل يدخله‏,‏ ويلمس بساطته وتناسقه والذوق السائد فيه‏.‏


وحين انتهيت من اعداد هذا المسكن الصغير قلت لنفسي اننا قد جهزنا المكان ولم يبق إلا أن نبعث فيه دفء السعادة والود المتبادل والعشرة الحلوة‏,‏ واقبلت علي حياتي الجديدة مفعما بالآمال والرغبة القوية في السعادة‏,‏ لكنني لم احظ بشيء من ذلك للأسف‏,‏ لأن زوجتي غير راضية عما اتيح لنا من أسباب‏,‏ واعيش في نكد مستمر منها‏,‏ ومن أهلها الذين يناصرونها علي طول الخط ظالمة ومظلومة‏,‏ وكذلك بسبب نصائح أمها لها بأن كل ما عليها أن تفعله حين نتشاجر هو أن تضع ماكياجا كاملا علي وجهها‏,‏ وترتدي أحسن قميص لديها‏..‏ وتفتح جهاز التسجيل علي أعلي صوت له وكأنها تقول للجميع انه لا يهمها زوجها في شيء‏!‏





اما في مناقشاتنا…

الخطأ الفادح

صورة
الخطأ الفادح
أنا مصرى أعمل بشركة بإحدى الدول العربية ، وقد شاءت لى أقداري أن أشهد عن قرب وقائع قصة أمل فى أن تساعدنى على تدارك بعض أثارها الأليمة ، فلقد وجدت فى موقع العمل الذى التحقت به منذ حوالى عام ونصف العام زميلا قديما عرفت من ظروفه أنه كان متزوجا من أحدى قريباته وأنجب منها ثلاث بنات ثم تم الطلاق بينهما وانفصل عن زوجته وجاء للعمل فى هذا البلد العربى . وبعد عام من غربته رجع الى مصر فى زيارة وتزوج من أخرى تبين فيما بعد انها كانت مسئولة عن انهيار حياته الزوجية الأولى , ورجع بها الى مقر عمله .. فى حين بقيت البنات الثلاث فى رعاية الأم التى تعمل بوظيفة صغيرة .



ويبدو أن مطلقة هذا الزميل قد ضاقت بعد ست سنوات من انفرادها برعاية البنات ببخل مطلقها عليهن .. فتنازلت له عن حضانتهن وطلبت منه أن يتكفل بهن .. واضطر الرجل للعودة لمصر وإحضار بناته للإقامة مع زوجته الجديدة وطفلها الصغير .. أما الأم فقد تقدم
لها إنسان مناسب ووجدت من حقها بعد كل هذه السنوات أن تكون لها حياتها فتزوجت .

وبعد حوالى ثلاثة أشهر فقط من ض…

سنوات الانتظار

صورة
سنوات الانتظار
أنا سيدة شابة عمري 30 سنة جميلة وناجحة في عملي كمديرة في أحد البنوك الشهيرة، ومستواي المادي والاجتماعي والثقافي مرتفع، وحاصلة على درجة الماجستير من احدى الجامعات بالخارج، ومتدينة والحمد الله، ومتواضعة واتقي الله في تعاملي مع الناس ايا كان مستواهم، وأبي وامي طبيبان يتمتعان بالسمعة الطيبة والمركز المرموق، وعلى الرغم من نجاحي في العمل فأنا والحمد لله أعي جيدا ان 


المرأة مهما وصلت لأقصى درجات النجاح فإنه لن تكون لها قيمة حقيقية دون حياة عائلية ناجحة ومحترمة، ومع ذلك فإني للأسف الشديد مطلقة. وزواجي لم يستمر اكثر من عامين ولم نرزق خلالهما بابناء، ولم يكن طلاقي لأسباب تافهة كما قد يحدث هذه الايام، اذ انني بحكم تديني اعرف جيدا حقوق الزوج وواجبات الزوجة تجاه زوجها من قراءاتي العديدة للكتب الدينية، 



ومع ذلك فقد تم طلاقي على الرغم من محاولاتي المتعددة للحفاظ على البيت بسبب ادمان زوجي السابق للنساء ومغامراته مع عدد لا بأس به من بنات الهوى، فضلا عن ضربه المستمر لي بسبب الشك الذي لا أساس له نتيجة …