المشاركات

عرض المشاركات من مايو 31, 2009

النظرة الاخري

صورة
أنا سيدة في الثامنة والثلاثين من العمر زوجة لرجل محترم في مركز مرموق طيب القلب وعلي خلق كريم‏,‏ وقد أنجبنا ثلاثة أبناء أكبرهم الآن في المرحلة الثانوية‏,‏ وقد أحببت زوجي منذ عرفته ومازلت أشعر تجاهه بالحب العميق وأحسن معاشرته وأستريح إليه ولا أشعر بوجود أي نقص في حياتي وأنا معه‏,‏ وقد مضت رحلتنا في الحياة سعيدة وهانئة وخالية من المنغصات ولم يحدث بيننا طوال حياتنا معا أية خلافات جادة‏,‏ واذا اختلفنا حول أمر من الأمور الهينة فما أسرع ماينتهي‏,‏ وما أسرع ما أصفح وأنسي لأنني أحب زوجي‏..‏ وأقدر له عشرته الجميلة وحنو قلبه ورقته‏,‏ غير أنه قد جد جديد كدر علي صفو حياتي‏,‏ وجعلني أنطوي علي نفسي وأبكي كثيرا ولا أجرؤ علي أن أشكو لأحد منه‏..‏ فنحن نقيم في عمارة بأحد أحياء القاهرة ويقيم بالقرب منا أحد أقارب زوجي‏,‏ وهو رجل يقترب من الستين ويعتبر في منزلة عم زوجي‏,‏ وزوجته سيدة محترمة وفاضلة تعاملني بكل الحب والاحترام وتوجهني لما فيه خيري وخير أسرتي وأبنائي‏,‏ ولا تبخل علي بالمشورة والنصيحة‏,‏ وأعتبرها بمثابة أم لي‏,‏ أما زوجها فقد كان دائما ينظر إلي باعتباري ابنة له وأنظر إليه باعتباره أبا لي‏,‏ لكن…

كلمات اعجبتني (للكاتب عبد الوهاب مطاوع )

صورة
اجمل باقة ورد لعشاق البريد تمنياتي بدوام التواصلعلمتني الحياة أن الإنسان لا ينال الاحترام من الأخرين بالضغط أو الإكراه.. ولا بالاستجداء، وإنما ينبع الإحساس بالاحترام ذاتيا تجاه الآخرين حينما يلمس المرء التزامهم بالطريق القويم في الحياة، وتصرفهم في حياتهم تصرفات تعكس اتزانهم النفسي والخلقي والتزامهم باحترام النفس وحقوق الغير.. والطريق الخاطئ متاح دائما للجميع، وهو الطريق السهل الذي لا يرد فيه المرء نفسه عن إغراء أو مصلحة عابرة حتى ولو تعارضت مع حقوق الآخرين أو متعة ولو كانت محرمة، أما الطريق الصعب فهو الطريق الذي يجاهد الإنسان فيه نفسه ويدرها عن رغائبها غير المشروعة.. ويكون جزاؤه عن جهاده فيه هو الرضا عن النفس واحترام الآخين للمرء.. والمضي في الحياة بغير مكابدة الإحساس المرير بالذنب والخوف من عقاب السماء وغدر الأيام، وليس من حق من يختار الطريق السهل أن يأسف على سقوط اعتباره لدى الآخرين، ولا أن يلومهم على ذلك، وإنما من واجبه أن يلوم نفسه على أن وضعها موضع اللوم والازدراء من الآخرين، وأن يجاهد بإخلاص ليردها عن كل ما يسيء إليها، فيكتسب تلقائيا ثقة الغير واحترامهم. ------------------------…